طموحك هو من يحدد، إقرأ المقال، ستغير وجهة نظرك

successful women

لا شك أن التوتر الدي توجه كل يوم يزيد من الأرق المتراكم خلال سنوات عدة من الأفكار و التخيلات التي ما تبتعد عن مخيلتك. مع تطور الحياة و متطلباتها و تزايد العمر لبدى أن قد يجعلك بعض الأحيان تفكر أفكار جنونية و ربما كونك تسكن في الجهة الجنوبية من الكرة الأرضية يحتم عليك أن تعيش أزمات عدة و أبرزها الفقر ؟؟ الفقر؟؟ نعم الفقر.

الجمود أبرز ما يطغى على نمطك اليومي، لا تقلق لدي الحل… قد تقرأ في مكان ما عنوان لكتاب أحد الدكاترة, الخطوات العشر لتجاوز فشلك أو خطوتان أنت بحاجة لها لتصبح ناجحا… كأي إنسان على وجه الأرض تلقى تعليما محترما لا يليق بك تماما تصديق هذه المقولات و العناوين السوقية الأشبه كتيبات المطبخ النسوي. ليس تقليلا من المطبخ فهو جد مفيد و ربما حينما تتدور جوعا لن تفكر في شيء أخر غير الأكل باعثا رسالة مستعجلة الأم الحنون…

نعود و العود أحمد, ستحتاج حزم و تخطيط أشبه نوع بصهيوني أي الأمد البعيد. إن كنت ذو ميول دراسي فتوكل على الحي الذي لا يموت و أختار تخصصك المفضل و انهمك في دراسة الكتب و كن ملما بكل شيء يخص تخصصا. ليس الهدف أن تتوصل لنتيجة في وقت قريب تذكر العبرة بالخواتيم. و كل ما قضيت سنين في الدراسة كلما كانت خبرتك أفضل. مستوى تحليلك في السن 18 لن يكون بمستوى تحليل و رزانة السن 20.  تواجدك بجانب مختلف الأجيال سيغير في شخصيتك الكثير..

كن حدرا أن تحب فتاة أو فتى…. أو أن تنغمس في نمط الجيل الأصغر منك. المضحك أنك ستقوم بهاتين الحماقتين بدون و هذا جميل سيساعد في تطورك. الفكرة التي يجب أن تبقى راسخة في البال هي الحصول على شهادة تخول لك الفرحة في أخر المطاف…

ثانيا, إن لم ترتاح للدراسة,  إنها ليست نهاية العالم و لن تشاهد فيلم نهاية العالم سنة 2012 ههه اليوم نحن في 2017 و لا زلنا على قيد الحياة. قد أوصى الرسول صلى الله عليه و سلم أن التجارة هي أروع الأعمال. بالطبع من يشاهد كيف هي ظروف العمل لدى شخص أخر لن تكون بتلك الرفاهية النفسية التي تتمناها و كانت رفاهية مادية. نعم الكل اليوم يسعى لبدء مشروع خاص يتكل علبه أفضل من اللجوء إلى الأخرين. ..

 نعم, في اللحظة الأولى ستحتاج لرأس المال لكن لا بأس إن لم يكن بحوزتك أن تعمل لدى الأخرين ريثما تتمكن من بلوج المال الذي تحتاجه لكن تجعل السقف بعيد المنال حيث يمكن أن تنعكس سلبا على طموحك و لعلمك أننا دوي مشاعر سريعة لبلوغ الهدف جيل الحواسيب.

هدا كل ما يمكن أن تفكر فيه لتغيير حياتك ثم الرغبة الشديدة لتحقيق المستحيل. قد سئل حكيما كيف يمكن أكل الفيل, قال أن تأكل جزءا جزءا…

Laisser un commentaire