موت الإله – عبد الخالق الكروطي

شارك Share Partager

وأنا طريح سنة نوم عميق
إذا بالحرية المشتاقة تنادي
ولذة فكرتستفيق
ومن صرع الحلم اعاني
إله النوم يأمرني
ان أغوص في لج الظلام
حيث الأحلام
اللاشهيق
اللازفير
اللاكلام
فآمنت برب النوم والأحلام
أن اغوص مع الأنام
يا قاطع الرؤوس
استل سيفك فأنا في الزحام

بعد استيقاظي وأنا مغمض الأفكار
وجدت من في الزحام صرعى
ومن كان مسنيقظا
تفوق …وفاق
وأنا واقف ما بين البين والبين
ادعوك يا إله النوم العميق
ان تردني إلى الكهف
ان تبعثني الى الاستلاب
بلا فعال
لا….لا
فللموت السادر في جسدي
صوتان
الأول يناديني إلى الأعمق
والثاني موتي المعلن المحقق
عبد الخالق الكرويطي

شارك Share Partager

Laisser un commentaire